الخميس، 15 مايو، 2008

هل الفيس بووك خطر فعلا على النظام في مصر ؟


Masry Saeed wrote:
لماذا يهتم أعلام النظام المصري بالفيس بووك و يعمل على تشتيت شباب مصر عنه ؟؟
مشكلتنا الحقيقية التي تمنع حدوث أي تغيير أو إصلاح حقيقي رغم حركات الإصلاح بالتنوير أو حتى الاحتجاجات و الوقفات و المظاهرات وضح أن هناك مشكلة ملخصها أن الناس لازم يكون عندها وعي ... و ذلك بأسلوب ممنهج لأن النظام يعتمد سياسة تغييب الوعي .. لسنوات و سنوات فالنظام يتبع سياسة فرق تسد و هي سياسة استعمارية قديمة ... فحول مصر إلى جزر معزولة .... يعني عمل على عزل المحافظات عن بعضها .... فأصبح أهل المحافظة لا يعلمون عن المحافظات الأخرى إلا القليل حتى أنه مع مشكلة احتجاج أهل دمياط القوي ضد مصنع أجريوم نجد أن النظام أستخدم تعبير فضحه و هو( شعب دمياط ) ... أي أنه يتعامل مع المصريين على أنهم جزر معولة ... شعب الغربية و شعب اسكندرية و شعب أسوان ... و نسى أن المصريين شعب واحد و لكنه هكذا يتعامل مع كل محافظة على حدا فكما كنا نسمع عن مصطلح غزة أولا .. ومن الجائز أن نسمع رئيس النظام يتكلم عن دمياط أولا ... و أعطي هذا المثال لتوضيح سياسة الجزر المعزولة التي تتبع من سنوات :فمنذ سنوات قريبة كان لدينا قنوات أرضية (القناة 4) تغطي مدن القناة و (القناة 5 ) تغطي الإسكندرية و ما حولها و (القناة 6 ) تغطي محافظات الدلتا و( القناة 7 ) تغطي وجه قبلي .. و كان المنطقي أن تزيد القنوات لتغطي أخبار كل محافظات مصر و لكن النظام تنبه لأن ذلك ضد سياساته فقام تدريجيا قبل انتخابات الرياسة بإلغاء هذه القنوات و استبدلها بقنوات النيل المتعددة ... الطفل و الأسرة و الثقافية و الدراما ... و من ذلك نفهم سياسة الجزر المعزولة و مع ظهور الانترنت أصبحت مهمة النظام توجيه استخدام الانترنت في اتجاه بعيد عن ترابط الناس اتجاه يفرق لا يقرب بين العقول المصرية التي تتميز بالذكاء العالي و مع ظهور البالتوك كان الهجوم شرسا على مجموعات البال توك التي تناقش سياسات النظام تفضحه و تقاربت العقول من كل الأطياف السياسية بمصر على البالتوك فبدأت عمليات التخريب حتى استطاع إلى حد ما التشويش على غرف النقاش السياسية و ترك غرف التسالي و أيضا غرف تدعو إلى التفرقة بين المسلمين و المسيحيين و كل من دخل البالتوك يعلم ذلك و أكثر .و الآن مع ظهور الفيس بووك اتضحت خطورته في الحوار المفتوح بين الشباب لجميع المحافظات المصرية .. و لما كان الخوف و كل الخوف أن يحدث اندماج و تقارب للشباب المصري من كل المحافظات و بالتالي تنكسر العزلة المفروضة و تتحول الجزر المعزولة إلى بلد واحد بشعب واحد فتكمن هنا الخطورة على نظام يسيطر على الشعب بالعزلة و التعتيم على أحداث جرائمه في كل محافظة بمعزل عن باقي المحافظات .... فبدأ يلفت الأنظار الى مواضيع بعيدة عن الحقيقة .. فيتهم تارة شباب الفيس بووك بأنهم خلف أحداث المحلة من شغب و قتل و حرق و تارة أخرى يرميهم بتهمة استغلال الانترنت استخدام غير قانوني و غير متحضر و البعض يقول عيال لاسعة .... و هكذا مع إثارة حوارات ساذجة بهدف التعتيم عن ما يحدث داخل المحلة و أيضا سوف يحدث نفس الشئ مع دمياط بالتعتيم عن ما يحدث داخل دمياط فالدور الآن على شعب دمياط .لذا لاستخدام الفيس بووك استخدام يحقق أكبر استفادة لبلدنا مصر علينا نحن الشباب أن ننظم من أنفسنا و نحول الفيس بووك إلى مصدر أعلامي حقيقي ينقل أخبار و أحداث كل بقعة بأرض مصر على مدار ال24 ساعة بواسطة شباب مصر المخلص و منها يمكن فضح النظام أمام كل فرد مصري في الداخل و أيضا في الخارج و منها يمكن الوصول إلى لوبي حقيقي من شباب مصر ينقل و ينشر على الملأ المطالب الحقيقية للمصريين يعني لا الإعلام الكاذب و لا حتى مجلس لا يمثل الشعب يمرر و يوافق على قرارات سرية تضر بالأمن القومي ...وقوة هذا اللوبي تكمن في إنه يمكن أن يوجه كلمة واحدة تمثل شعب بأكمله ....
و بمثال بسيط على ذلك : لو أجمع الشعب كله أن لا يشتري اللحمة لمدة متفق عليها سينزل سعر اللحمة إلى القيمة الحقيقية .. وهكذافإذا تمكن الشباب من تكوين هذه المنظومة الإعلامية الحقيقية سيصبح من السهل الانتقال الى مرحلة أعلى لتحقيق سلطة الشعب الحقيقية لأن الشعب هو مصدر السلطات بنص الدستورو لعلمي أن هناك جهود فردية لتنظيم شباب الفيس بووك و لكني أراها تأخذ شكل الأحزاب المصرية الفتي لم تفعل شيء حقيقي على أرض الواقع باعترافها .لذا أناشد علماؤنا من أساتذة الجامعات أن يعطونا النصح لتفعيل هذه المنظومة باستخدام التقنيات الحديثة مثل الفيس بووك و ذلك بهدف ربط محافظات مصر بشبكة معلوماتية حقيقية تعمل على توعية أبناء الشعب الواحد و تجميع أمانيه بكلمة حق واحدة .... و الله الموفق لما فيه الخير لرفعة شأن مصر

ليست هناك تعليقات: