الجمعة، 25 يوليو، 2008

بيان صادر عن حركة شباب 6 ابريل بشان معتقليها بالأسكندرية

جريمة جديدة ليست بالغريبة على جهاز القمع المسمى بجهاز مباحث أمن الدولة ، قامت مجموعة أفراد جهاز مباحث امن الدولة بالأسكندرية يرتدون الزي المدني بالإعتداء على مجموعة من الشباب والنشطاء المنتمين لحركة ’’ شباب 6 ابريل ’’ ، وحركة ’’ تضامن ’’ وبعض أعضاء حزب الغد و حزب الجبهة الديمقراطية ، على أحد شواطئ مدينة الأسكندرية حيث تجمع الشباب لقضاء فترة ترفيهية ، بعد أن انتهوا من ندوة نظمها حزب الغد بالأسكندرية بالإشتراك مع حركة شباب 6 ابريل وحركة تضامن من أجل الإفراج عن المعتقلين السياسيين في السجون المصرية ، وبعد انتهاء الندوة خرجوا الشباب لقضاء فقرة ترفيهية على أحد الشواطئ قاموا خلالها بترديد مجموعة من الأغاني الوطنية رافعين أعلام مصر مرتديين تيشرتات بيضاء مكتوب عليها حركة شباب 6 ابريل ، كما حاول الشباب صنع طائرة ورقية كبيرة على شكل علم مصر لرفعها ، إلا أن هذا أعتبره الأمن جريمة تهدد الأمن العام ، وقام أحد ضباط مباحث أمن الدولة بدهس العلم بقدمه وتمزيقه ، وقامت مجموعة بلطجية من جهاز مباحث أمن الدولة يرتدوا الزي المدني بالإعتداء على الشباب بالضرب والهراوات والعصا الكهربية ، ثم بعد ذلك قاموا برش الشباب بمواد غريبة غاب بعدها بعض الشباب عن الوعي ثم تم إقتيادهم بواسطة أحد سيارات الشرطة إلى مكان غير معلوم عُرف بعد ذلك بانه أحد مقرات جهاز مباحث أمن الدولة ، ووصل عدد الشباب الذي تم القبض عليهم حوالي 20 شاب وفتاة واحدة تم الإفراج عنها مؤخراً ، وتوفرت معلومات بأنه تم الإعتداء بالضرب على الشباب داخل السيارة التي نقلتهم من الشاطئ إلى أحد مقرات جهاز مباحث امن الدولة ، كما تم الإعتداء عليهم بالضرب داخل قسم الرمل بعد نقلهم إليه تمهيداً لترحيلهم للعرض على النيابة ، والجدير بالذكر أيضاً أنه تم منع المحامين من حضور التحقيقات مع الشباب الذي لم يتم الإفراج عنهم حتى الآن ،ونحن في حركة شباب 6 ابريل نطالب باللإفراج الفوري عن زملائنا من حركة شباب 6 ابريل وحزبي الغد والجبهة الديمقراطية وحركة تضامن ، لأنهم لم يرتكبوا أي ذنب سوى أنهم أحبوا هذا الوطن الذي تربوا وترعرعوا فيه فقاموا برفع أعلامه وتغنوا بحب هذا الوطن ، إلا أن هذا أعتبره الأمن جريمة تهدد أمن مصر القومي فقام على اثر ذلك بالإعتداء عليهم بالضرب والقبض عليهم ، ونحن في حركة شباب 6 ابريل نعلنها ونقولها أننا لن نتراجع عن حب هذا الوطن والدفاع عنه ولن يؤثر فينا الإعتقال أو القمع ولو حتى كلفنا حب هذا الوطن حياتنا فلن نتراجع ولن يقل حبنا له ولن تنكسر شوكتنا دائماً ، وإن كان حب الوطن جريمة تستحق العقاب فنحن نقولها بأعلى صوتنا أننا مجرمون وجريمتنا حب مصر وعلى أتم استعداد لأن نحاكم بهذة التهمة ولنا شرف هذا وان كانت العقوبة هي الإعدام لا الإعتقال أو الضرب. وتعلن حركة شباب 6 ابريل أنها لن تسكت إزاء أعتقال شبابها بل لن نبرح الأرض أو ننعم بأي راحة حتى يخرج رفاقنا وزملائنا من سجون الظلم الى النور والحرية ، وإن لم يتم الإفراج الفوري عنهم فسنقوم بالضغط بكافة السبل والوسائل من أجل الإفراج عن زملائنا المعتقلين ، وقررنا ان تكون البداية اليوم الخميس بوقفة إحتجاجية امام مكتب النائب العام الساعة 2 بعد ظهر اليوم ، وان لم يتم الإفراج عنهم فسنقوم بعمل سلسلة احتجاجات لا تنتهي ومتعددة الأشكال حتى يتم الإفراج عن زملائنا وينالوا الحرية ، وليس هذا فحسب بل نطالب نحن شباب 6 ابريل بمسائلة من دنسوا علم مصر بأقدامهم من أفراد جهاز مباحث امن الدولة بالأسكندرية ، ونطالب بمحاكمتهم على هذة الجريمة في حق مصر شعباً ومؤسسات.
شباب مصر
شباب حر
حركة شباب 6 ابريل

ليست هناك تعليقات: