السبت، 17 يناير، 2009

مظاهرات حاشدة فى مصر ...الجمعة 16 يناير

by: Ali Elmasry
واصلت جماهير الشعب المصري للأسبوع الثالث على التوالي هبَّتها لنصرة غزة والتنديد بالتواطؤ العربي والصمت الدولي عن المجزرة الصهيونية في حق الأشقاء، مطالبين النظام المصري بفتح معبر رفح واتخاذ خطوات جادة لتخفيف معاناة أهلنا.
القاهرة
=======

في القاهرة احتشد نحو 3 آلاف من أهالي أحياء المعادي والبساتين ودار السلام أمام المركز الثقافي الاجتماعي بالمعادي الجديدة بعد صلاة الجمعة، مندِّدين بالعدوان الصهيوني الغاشم على غزة، وسط حصار أمني مكثف.



وردَّد المتظاهرون هتافاتٍ أشادت بالمقاومة؛ مثل "يا حماس قولي للناس.. الجهاد هو الأساس"، "يا صيام اتهنى اتهنى.. واستنانا على باب الجنة"، "يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني"، "للأمام للأمام.. يا كتائب القسام".



ورددوا هتافات تدعم مواجهة العدوان مثل: "قاطع قاطع دول دبحوك.. واوعى تاكل لحم أخوك"، "كله بيسأل دورنا إيه؟.. قولنا جاهد لو بجنيه"، "يا معدّي انضمي معانا.. نرمي سفيرهم من جوانا"، "مطلب واحد للجماهير.. فتح المعبر طرد سفير".


الدقهلية
=====

وفي محافظة الدقهلية نظَّمت القوى الوطنية والسياسية (الإخوان المسلمون- حزب العمل- حركة كفاية)، مظاهرةً بعد صلاة الجمعة أمام الجمعية الشرعية في مدينة المنصورة؛ شارك فيها أكثر من 20 ألف مواطن، طالبوا الحكومة بفتح معبر رفح وطرد السفير الصهيوني.



تقدم المظاهرة أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب عن المحافظة، وأكد النائب إبراهيم أبو عوف أهمية استمرار فعاليات الشارع المصري والعربي للتضامن مع غزة والضغط على الحكومة المصرية من أجل الاستجابة لواجب الجيران والدين والإنسانية في نصرة إخواننا في غزة ومدهم بكل ما يحتجون إليه من دواء وطعام ووقود.



وأشاد النائب محمد عبد الباقي بدور نقابة الأطباء بالدقهلية، والتي ساعدت في وصول عدد من الأطباء إلى مستشفيات غزة، وسهَّلت لهم كل ما يحتاجون إليه؛ على حد تعبيره.



وقامت قوات الأمن بالتضييق على مصوِّري قناة (الساعة) ووكالة (رويترز)، واستولت على أشرطة الفيديو الخاصة بهم عقب الوقفة، كما صادرت كارنيهاتهم قبل أن تفرج عنهم.



وفي سياق متصل أعلنت لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة أطباء الدقهلية عن إرسال قافلة تضم 14 سيارة نقل صباح اليوم محملة بالأدوية والغذاء إلى غزة، بالإضافة إلى عدد من الأطباء المتطوعين للعمل بمستشفيات غزة على أمل السماح لهم بالدخول.



كانت نقابة أطباء الدقهلية قد أعدَّت أوراق سفر 120 طبيبًا من تخصصات الجراحة العامة وجراحة الوجه والفكين وأمراض الصدر والعظام والأطفال وغيرها؛ للسفر إلى غزة بالتنسيق مع اتحاد الأطباء العرب ولجنة الإغاثة الإنسانية والهلال والصليب الأحمر.


الفيوم
====

وفي الفيوم تظاهر أكثر من 15 ألف مواطن بميدان الحواتم بمدينة الفيوم عقب صلاة الجمعة، مندِّدين بالإجرام الصهيوني تجاه غزة وبالتخاذل الحكومي العربي والتواطؤ المصري تجاه ما يحدث في غزة، وردَّد المتظاهرون هتافات: "لا إله إلا الله.. الطفل في غزة بيصرخ آه"، حاملين نعشًا للحكومات العربية، كما حملت السيدات صورًا لأطفال غزة ودمى ملوثة بالدماء.



وقال النائب حسن يوسف عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب: إن الافتراءات التي يكيلها نواب الحزب الوطني في البرلمان على المجاهدين والمقاومين ورفض رئيس مجلس الشعب لغالبية النواب الحديث عن مأساة غزة أمرٌ مؤسف، مشدِّدًا على أن حكومتنا تعاند شعبها وترفض اتخاذ أي موقف ولو شكليًّا؛ سواءٌ بطرد السفير الصهيوني من القاهرة أو منع تصدير الغاز لليهود، بل تصرُّ الحكومة على وضع العراقيل أمام دخول جميع الشاحنات لمعبر رفح.



وتعجَّب النائب من صمت الحكومة على إصابة المصريين في رفح وتهدم بيوتهم؛ حيث لم تحرك ساكنًا أمام تهديد حدودها مع اليهود في الوقت الذي أقامت الدنيا وأقعدتها حينما مات أحد الضباط برصاص فلسطيني.



وشهدت المظاهرة اشتباكات بين قوات الأمن وجموع المتظاهرين، حينما حاول الأمن وضع حواجز ومنع المتظاهرين من التقدم للوقوف وسط ميدان الحواتم؛ إلا أن جموع المتظاهرين استطاعت فرض كلمتها ووقفت في وسط الميدان.


سوهاج
====

وشهدت محافظة سوهاج بعد صلاة الجمعة اليوم مظاهرتين الأولى في مركز طهطا عند محطة السكة الحديد حيث احتشد نحو 5 آلاف متظاهر يتقدمهم النائب محمد يوسف عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب، منددين بالمجزرة الصهيونية في غزة، ومطالبين الحكومة بفتح باب الجهاد وطرد السفير الصهيوني من مصر، واختتمت التظاهرة بحرق العلم الصهيوني وسط تكبيرات المتظاهرين.



وكانت الوقفة الثانية في مركز "المراغة" بمنطقة غرب الكوبري والتي احتشد فيها أكثر من 3 آلاف متظاهر تقدمهم النائب الشيخ محمد عبد الرحمن عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، حيث أدى المتظاهرون صلاة الغائب على أرواح شهداء غزة، مطالبين الدول العربية بالتحرك لإنقاذهم.

القليوبية
=====

وفي شبرا الخيمة احتشد أكثر من 5 آلاف مواطن يتقدمهم النواب جمال شحاتة ود. محمد البلتاجي ود. جمال زهران بميدان بهتيم أكبر ميادين شبرا الخيمة في مؤتمر جماهيري كبير لدعم صمود الشعب الفلسطيني على أرض غزة، وذلك عقب صلاة الجمعة اليوم.



شارك في المؤتمر ممثلو عن القوى السياسية والشعبية؛ منهم: محمود سيف النصر (أمين حزب الوفد بشبرا الخيمة)، د. رشوان شعبان (أمين حزب العمل بشبرا الخيمة)، عصام عبد المحسن (حزب الغد)، محمد عبد الله (حزب التجمع)، محمد حسن عوني (اللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني).



وفي اتصال هاتفي طالب الدكتور منير الأبرش مدير عام الصيادلة بوزارة الصحة الفلسطينية باستمرار تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة واستمرار التظاهرات وجميع الفعاليات للتضامن مع شعب فلسطين في غزة، مؤكدًا أن المقاومة مستمرة حتى يتم تحرير كافة الأراضي الفلسطينية والمسجد الأقصى من أيدي اليهود.



وطالب المشاركون في المؤتمر- الذي اختُتم بحرق علم الكيان الصهيوني- بوقف فوري للعدوان الصهيوني على غزة، وفتح جميع المعابر، ورفع الحصار غير الشرعي، وتعليق مبادرة السلام، ووقف التطبيع مع الكيان الصهيوني، ووقف تصدير الغاز للكيان الصهيوني، وسحب السفير المصري من الكيان، وطرد السفير الصهيوني من مصر، وإقامة جسر بحري وجوي لنقل ما يحتاجه سكان غزة، واختُتم المؤتمر بحرق علم الكيان الصهيوني.

المنوفية
=====

وفي المنوفية أفاد مراسلنا وحيد مصطفى أن مظاهرات الغضب تواصلت عقب صلاة الجمعة في مدن وقرى متعددة؛ شارك فيها الإخوان المسلمون ومختلف القوى السياسية والوطنية وأحزاب المعارضة.
ففي مدينة شبين الكوم تظاهر أكثر من 5 آلاف مواطن أمام مسجد العباسي، تعالت خلالها هتافاتهم: "افتح معبر للأحياء.. مش للجرحى والأشلاء".



وفي سابقة لم تشهدها المنوفية منذ العدوان على غزة؛ شهدت العديد من القرى تظاهرات حاشدة؛ ففي قرية "البتانون" التابعة لمركز شبين خرج طلاب الجامعات والمدارس مندِّدين بالمجزرة، وردَّدوا الهتافات المعادية للكيان الصهيوني.



وفي قرية "طملاي" مركز "منوف" خرجت مسيرة حاشدة للإخوان شارك فيها أكثر من 4 آلاف تقدمهم النائب عبد الفتاح عيد عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وتم خلالها جمع التبرعات لإغاثة أهلنا في غزة.



وفي قرية "سدود" احتشد نحو 2000 مواطن منددين بالمذبحة الصهيونية، وقام الأمن باحتجاز نحو 20 منهم ومصادرة مجموعة كبيرة من الـ"توك توك" التي كانت تنقل المواطنين من القرى المجاورة إلى مكان التظاهرة.



وتظاهر أكثر من 2000 من الإخوان في قرية "شبرا باص" مركز شبين أمام مسجد الشيخ محمود البنا، رافعين اللافتات المنددة بالمحرقة وبالتخاذل العربي، وقام المتظاهرون بحرق العلم الصهيوني والأمريكي، وردَّدوا بعض الهتافات منها: "هي دي مصر الحقيقية.. مش أبو الغيط والخارجية".



وفي قرية "زاوية رازين" مركز منوف احتشد نحو 6000 من إخوان وأهالي القرية والقرى المجاورة، رفعوا خلالها صور الأطفال ضحايا العدوان الصهيوني على غزة.



وطالب المتظاهرون الحكومة المصرية بوقف تصدير الغاز للكيان الصهيوني وطرد سفيره من القاهرة وفتح معبر رفح.



وكادت تحدث اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين بعد صدور الأوامر للأمن بضربهم؛ لولا تدخل بعض قيادات الإخوان لاحتواء الموقف وأنهوا التظاهرة.

دمياط
===

وفي محافظة دمياط أفاد مراسلنا محمد محمود أن المظاهرات عمت جميع المراكز، وأشار إلى أن مدينة دمياط شهدت وقفةً احتجاجيةً في منطقة السيالة أمام مسجد الرحمن؛ شارك فيها أكثر من 10 آلاف من جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب التجمع والناصري والوفد وحزب الجبهة الديمقراطية وحركة كفاية ولجنة دعم الشعب الفلسطيني.



أما في البصاراتة والخياطة وعزبة البرج والشارع الحربي وعزبة اللحم والشعراء؛ فشارك ما يزيد عن 7 آلاف في وقفات احتجاجية للتنديد بالحرب على غزة، ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتاتٍ كُتِبَ عليها: "بالروح بالدم نفديك يا غزة"، "تسقط تسقط إسرائيل"، "على غزة رايحين.. شهداء بالملايين"، "كلمة صريحة قالها هنية: مش حنسيب البندقية".



وفي مركز كفر سعد شارك 4 آلاف في المظاهرات التي جابت كفر البطيخ ومنطقة المحطة بمدينه كفر سعد، وفي فارسكور طاف 3 آلاف من أبناء المركز كلا من حي الحوراني وميت الشيوخ وشرباص والروضة، منددين بالعدوان الصهيوني والصمت المخزي للحكام العرب.



أما مركز الزرقا فقد جابت المسيرات مدينتي السرو والزرقا وقرية دقلهة، والتي شارك فيها أكثر من 3 آلاف مواطن.

البحيرة
====

وفي البحيرة أفاد مراسلنا أسامة جابر أن المسيرات جابت عقب صلاة الجمعة شوارع جلال قريطم والبطاط والمقريزي والكلاف والروضة وكوبري أفلاقة بمدينة دمنهور؛ شارك فيها ما يزيد عن 8 آلاف مواطن.



وردَّد المشاركون في المسيرات: "مصر فين مصر فين؟.. غزة بتبكي نزيف وانين"، "يا ريسنا فين الدور؟ غزة بتصرخ فين النور؟"، "يا مقاوم يا حبيب.. فجر دمر تل أبيب"، "المقاومة عزة ونصر.. بكرة تجيب صهيوني الأرض".



ورفعت اللافتات التي تطالب بـ"فتح معبر رفح وطرد السفير الصهيوني، ووقف تصدير الغاز للكيان الصهيوني، وتجميد اتفاقية كامب ديفيد؛ لحين عرضها على استفتاء شعبي وسحب المبادرة العربية".



وفي مدينة حوش عيسى شارك 12 ألف مواطن في مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مسجد السبكية ومسجد الخاصة ومسجد عبد اللاه.



وطالب محمد سعد أحد قيادات الإخوان بمدينة حوش عيسى النظام المصري بترك مربع العمالة والانحياز التام للكيان الصهيوني والعودة إلى خيارات الشعب المصري، وهو نصرة المقاومة، وفتح باب الجهاد، وقطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر والكيان الصهيوني؛ بغلق سفارة الاحتلال في القاهرة، وطرد سفيرها، ووقف تصدير الغاز المصري إلى العدو الصهيوني، وفتح معبر رفح بشكل دائم.



وحيَّا الداعية الإسلامي ربيع الخيتي صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة آلة الحرب الصهيونية، ودعا جماهير الشعب المصري إلى تقديم كافة أشكال الدعم للشعب الفلسطيني.

الشرقية
=====

وفي الشرقية تظاهر المئات عقب صلاة الجمعة في شارع الجمهورية بههيا والميادين الرئيسية بكفر صقر وأبو كبير والإبراهيمية، وردَّدوا الهتافات التي تدين الصمت العربي والموقف المصري الهزيل: "يا رئيسنا يا مسئول.. معبر رفح ليه مقفول؟"، "يا مصر ساكتة ليه؟.. بعد غزة فاضل إيه؟"، "يا دي الذل يا دي العار.. مصر مشاركة في الحصار".



ونظَّم مئات الأطفال قبيل عصر الجمعة مظاهرةً حاشدةً في شارع الجمهورية بههيا؛ تعبيرًا عن دعمهم لصمود الطفل الفلسطيني في مأساته التي يعاني منها منذ بدء المذبحة الوحشية لقطاع غزة.



ورفع الأطفال اللافتات الداعية لنصرة الأطفال في غزة، منها: "غزة حرة غزة حرة.. يا مبارك غزة حرة.. مهما قلتوا غزة حرة.. مقاومة شريفة ترجع نصرة"، "أغيثوا غزة أغيثوا غزة.. أطفال غزة من لهم؟".



وشهدت مدينتا أولاد صقر وكفر صقر 7 وقفات بعد صلاة الجمعة؛ شارك فيها أكثر من 7 آلاف مواطن.

ليست هناك تعليقات: